Uncategorized

احنا = أنا لكن أنا ≠ احنا

.

.

قدّمنا بالأمس عرض لـ مادة العال 2 الجزء النظري ، و كان عن تقنيات المكفوفين ، و قد استغرب الحضور ( وش جاب الكمبيوتر لـ المكفوفين O_o ) و انتهينا بإعجابهم و الحصول على درجات (البونص) و فشلنا في الحصول على زيادة b: ..لعلي أرفعه خلال الأيام القادِمة ..

ليست لـ ( التلحطم و الفشخرة ) هذه التدوينة و لكن لما حصل مع المجموعة الثانية ، و يحدث كثيراً مع الفرق الأكاديمية و هي تكرار ( أنا )

من أسس الفريق – أياً كانت توجهاته أو أعماله – التحلي .. أو لأقل الامتلاء بروح الفريق .. و يتمثل ذلك بـ استخدام ضمير ( احنا / نحن ) . و هو يعني أنّي أنا و كل عضو في القريق اشتركنا في التخطيط .. و الإعداد ، و التحضير و البحث و المشاكل و الإنجاز و النجاح و الفشل ..

استخدام هذا الضمير يُعزز الحميمية ، و التشارك في كل شيء ، و الكفاح لـ تحقيق هدف المجموعة بين أفرادها، و هذه المشاركة الجمعية تندر بين أفراد مجتمعنا – من غير العائلة – لذلك يركّز عليها أغلب أساتذة الجامعات حيث يضعون درجة خاصّة لـ ( روح الفريق الواحِد ) فيكون التعاون إجباري .. ليتحوّل في السنين القادمة إلى تعاون طَوعي ..

إنَّ لفظ ( مجموعة ) لا يعني أنَّ هناك سيد و عبد  b: بل أنَّ هناك قائد و عضو .. مهمة القائد باختصار المشاور / التخطيط / التحفيز / الوصول لنقطة النهاية بالفريق

و العضو شريك في هذا كلّه .. أما ترى قائدُ جسدِك الدِماغ و باقي الأعضاء تتبعه دون اعتراض ، و إن كان هُناك عائق فهي تمنعه ؟

عندما تقول ( أنا ) ضمن عرض مجموعي ، فـ أنت تُضمن أنك وحدك ، و باستقلالية قمتَ بهذا العمل، وما اجتماعك بباقي الأفراد إلا لتحديد الموضوع ، و عرض الموضوع و يشي ذلك بالإنفصال بينكم و أنَّك ما انضممت للجموعة إلا لتحصيل الدرجة ..

اشتركت في عدد من المجموعات الأكاديمية ،  وكنتُ في كل فصل أُعاِهد نفسي على أن لا أعود لذلك مرّة أخرى .. لكنها المتطلبات الأكاديمية تَجعلني أقبل بذلك ( و أنا أضحك b: )

و أظنّ أنّي خرجتُ بتجارب لا بأس بها لم يخبرني بها كتابا صناعة القائد و صناعة النجاح .. لكنّي سأخبركم بها ^_* و لكن عن طريق سلسلة دورية في هذا التصنيف = ) ..

و أوّل قاعدة في ذلك :

احنا= أنا لكن أنا ≠ احنا

Advertisements

3 thoughts on “احنا = أنا لكن أنا ≠ احنا

  1. لم اجرب المشاريع الجماعيه الا مرة واحده بعدها حرمت على نفسي العمل الجماعي حتى مع الصديقات المقربات حتى لاتهتز المحبه ،اشعر اننا نحتاج الى توضيح مفهوم العمل الجماعي واهمية العمل بروح الفريق لأن الكثير يعتقد ان العمل جماعي مجرد اتكاليه وفسحه ..اراك عوداً حميداً ياطيبه ..

  2. .
    .
    و أنا في كل فصل آخذ على نفي عهداً أن لا قروبات ! و لكنّي أضطر إلى ذلك b: ..
    أتعلمين يا رفيقة .. اكتشفت أن الممارسة و مصداقية التعامل ( بدون مجاملات ) هي من يجعل الأمور تمشي بـ سلاسة,, لكن ما زلنا نتعلّم ^^

    صحيح أنّ هناك حرق أعصاب .. لكن ليست كل المجموعات سواسية = ) ..

    الطيّب طيبك يا غالية :$

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s