حقوق النشر [مهدرة] ! (محدّثة)#2

.

.

.

جميع حقوق الملكية الأدبية و الفنية محفوظة لمؤسسة … ،  و يحظر طبع أو تصوير أو ترجمة ، أو إعادة تنفيذ الكتاب كاملاً أو مجزَّءاً ، أو تسجيله بأي وسيلة كانت إلا بموافقة الناشر خطيّاً .

لم أعتد على قراءة العبارة أعلاه ، و لأقل لم أكن أهتم بـ وجودها حتّى قرأت كتاباً للاستشارات النفسية ، جمعها الكاتب الدكتور من خلال إجابته على هذه الأسئلة في منبره الإعلامي ، و كتب في مقدمة كتابه عبارة تشبه التي أعلاه ، و أذكر أنّي تساءلت :

يعني نتربح بـ استشارات الناس ؟

أصبحت بعدها أحرص على قراءة تنبيه الحقوق هذا ، فـ لاحظت أن غالب الكتب – التي عندي – التي مرّ على نشرها خمس سنوات و أكثر لا تتضمن تنبيه الحقوق هذا أو تشير لـ شبيهه ( جميع حقوق الطبع محفوظة ) ، أمّا ما بعد ذلك فتتضمنه ، أكبرتُ ذلك بعدما فكرت به ملياً ، حتّى لا تُسلب الحقوق و لا تُنسب بنات الأفكار .  و أذكر في ذلك أن أحد القانونيين – لا يحضرني اسمه و لا كتابه الآن – تحدّث في مقال عن حقوق التأليف بخاصة التأليف العلمي الشرعي ، و فصّل ، كنتُ أعتبر أن أي شخص يؤلف كتاباً بـ جهده ، له الحق في حفظ حقوقه و منع الآخر من التعدّي ، ومن أعجب ما رأيت أن كُتب الدكتور أحمد خير العمري التي اطّلعتُ عليها لا تشير لـ أي حقوق محفوظة بـ أي شكل من الأشكال تحديث : أعدت قراءة محتويت  ملكوت الواقع فـ وجدت عبارة ( جميع الحقوق محفوطة لدار الفكر – دمشق ) بخط صغير  و أُعجبت بـ دعمه أحد المواقع لـ نشر أحد كُتبه إلكترونياً مما قد يُسبب خسارة لـ الناشر ( دار الفكر ) . جزاه الله خير الجزاء ، و ذلك جعلني أتساءل : لِماذا ؟

يهمني في القضية كلها أنا ، القارئ العادي الذي يبتاع كتبه من اقرب مكتبة ، و إن لم يجدها استعارها من مكتبة الجامعة ، و إن لم يجدها يبحث عن نُسخة إلكترونية أوّل صفحة بعد الغلاف تنتصب عبارة حقوق النشر و الطباعة ، طيّب .. ما حُكمي ؟ إذا قرأت من مواقع أعلم يقيناً أنها لم تحصل على موافقة الناشر ، و إذا نشرت بعض المقالات أو العبارات أو الفصول و ما أردتُ بها إلا  دعماً لـ رأي ترغيباً بالكتاب ، و إذا صوّرت الكتاب لأنه مقرر علي و لم أجد نُسخة في السوق ، أو حتى النصوص التي نُتـرجمُها  خلال حصصنا الدراسية ، هذه الأمور و أكثر ، هل تدخل في حكم التعدّي على الغير ؟  أو هل العبارة أعلاه هي موجّهة لـ من يريد ربحاً تجارياً  وكا فّة تعاملاتي مع الكتاب مُباحة ما دامت لم تدر ريالاً واحداً ؟

مما أعجبني بعض الكتب عندما تورد العبارة أعلاه تزيد “ما عدا الاستخدام الشخصي “ ..

لم تنتهِ التدوينة بعد = ) ، فـ هناك أمورٌ يجب بحثها  :

– مُراسلة المؤسسة التي لا توافق إلا خطياً لـ ترجمة جز من الكتاب – المقتبس منها نص الحقوق أعلاه – .

– سؤال د. أحمد العمري عن سبب تجاهل الإشارة إلى الحقوق .

– مُراسلة مختص بـ شأن الحقوق و شرعيتها و استخدامها الشخصي .

– كُتب علمائنا الأوائل كـ ابن  تيمية و ابن القيم الجوزية ، ما حالها ؟ و هل يحق لـ الناشر أن يتحركها فكرياً و طباعةً ؟

تحديث : 4 / 11 / 1431

وجدت نص الحقوق + راسلت المؤسسة طلباً لـ إذن الترجمة ^_* و أنتظر

تحديث : 6 / 11 / 1431

سألت عن حقوق النشر و الترجمة الاستشارات في موقع الاسلام اليوم و قد أجابت اللجنة العلمية في الموقع على سؤالي في أقل من أربع ساعات ! أكبرتهم لـ ذلك ، بحثت عن سؤالي لكن يبدوا أنه لم يُضف بعد :

س : … سؤالي : أنا قارئة عادية لستُ أتاجر ولا أبيع ، و أقتبس أحياناً أو أترجم بعض المقاطع من بعض الكتب التي تحوي نص الحقوق أعلاه إما لدعوة أو لتدعيم رأي و بجث أو ترغيب في قراءة الكتاب ، و نصور أحياناً كتباُ جامعية لا نجد لها نسخ كافية ، أو باهظة ، فـ ما هو حق الناشر عليّ ؟ و هل يحق للناشر أن يلاحقني قانونياً ما دمت لم أتَّجر ، أو أنسب النص المقتبس لي ؟ و في حال ألَّفت كتاباً و أوردت بعض السطور من كتب تحوي نص الحقوق ، هل علي أيضاً أخذ الإذن من الناشر ؟ و هل من تفصيلات أخرى تتصل بـ حقوق النشر ؟ رضي الله عنكم و جزاكم كل خير

ج : أجاب على هذا السؤال اللجنة العلمية بموقع الإسلام اليوم

حقوق النشر لها نصوصها التي تختلف من مكان لآخر…وأما قضية الاقتباس وأخذ بعض الأسطر للاستشهادبها ونحو ذلك فلا يعد ممنوعا والكاتب مطالب بالعزو إلى كل كتاب يأخذ منه أو يقتبس …

 

و قد طلبت الإذن من مؤسسة لترجمة أحد المقالات التي نشرتها ، كان التجاوب سريعاً معي ، ثم أحالوا لـ أحد المختصين ، و أنتظر الرد = )

Advertisements
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: