Uncategorized

yOu cAn also dO iT !

كتبت 18th November 2009 في 08:42 AM
.

yOu cAn also dO iT !
الحالة الطبيعية لـ الانسان ، هي الاستقرار النفسي ،
الحزن ، الكآبة فقد متعة الحياة هي أشياء عوارض ،
لكن بعضنا و لـ الأسف يجعلها حكم مستحكم في حياته !
تجي البنية من الصباح إلى الساعة 1 أو 2 الجامعة ،
ضايق صدرها لـ أي سبب كان دراسي عائلي اجتماعي ،
طوال أربعة شهور ، نلاقيها في نفس الحالة
كآبة .. حزن .. ما تسوي شعرها زين ، ما تحط مكياج مثل البنات ،
تنسيق الملابس مش ولا بد .. و السبب ؟!
اللي في مثل حالتها ما ينلام !
طيب أوكي نحزن شوي ، لكن ما نخليه قدر محتوم و نستسلم له !

نقدر نفرح ، نبستم ، نستمتع بـ وجودنا في كلية ما ، بـ صواحبنا ،
الاستسلام لـ مثل هالحالة تمنعنا من الانجاز ، تجاوز هالحالة لـ أفضل منها ،
و الضربة اللي ما تقتل تقوّي !
بس يبي لها شوية صبر ، توكل على الله ، شوية تفاؤل

[ الفقر جيّد للناس ، لكنه ليس قدراً محتوماً ] محمد العوضي .

.
.

yOu cAn also dO iT !
بعض الناس ما تقدر تعيش بدون أصحاب يرافقونها حل و ترحال ..
و بعضهم يخلي أصحابه هم مدار تفكيره و يومه !
يعرف أكله و شربه و لبسه و وقت نومته ، و هل هو مركز بـ المحاضرة أو لا
حلو عندنا أصدقاء و أصحاب ،
حلو نكوّن علاقات اجتماعية وديّة و حميمية ،
لكن لا نغرق فيها الحد اللي لو صار شيء في هالحياة – و هي سنتها –
فقدانهم يشكل فجوة كبيرة ، الحد اللي تخلينا نقصر في ديننا ، دراستنا أهالينا لـ مدة طويلة !
أو توقف عجلة الحياة فينا و لا نقدر نتحرك خطوة . .ليه ؟!
لأننا تعودنا كل خطوة لازم نرسمهامعاهم ، و الحين ما فيه إلا إيد وحدة ترسم !

بعض الصداقات بـ نظري فريدة جداً ، و تستحق الاحترام و الاقتداء
اوكي يحبون بعض ، يخلصون لـ بعض ، يدعون لـ بعض
يفكرون بـ بعض ،
لكن مو الآخر مدارهم !
بـ كذا يكون فيه شيء جديد في العلاقة ، أحداث ، أخبار ، مناقشات
لو كل شيء حضرته صديقتي معي ، وأنا حضرت معاها كل شيء ،
الصداقة مملة كذا و الله وما راح يكون فيه أكشن مثل اللي حصل أمس !
صدقني .. تقدر تعيش يوم بدون ما تشوف أو تسمع صديقك 19 ساعة !

[من الاخوان من لا تراه إلا مرةً في عامك ،
و لا يزيد على كيف الحال ، و لو طلبته كل ماله لـ أعطاك ] أحد السلف

.
.

yOu cAn also dO iT !

كنوز تظل مدفونة تحت كثبان الخجل ، و الضجر
مهارات و مواهب اندثرت ،و رغم الساعات الطوال التي في يومناالجامعي ما زالت أغلب سي فياتنا فاضية !
ثم لما نتخرج نجي نزعل و نتضايق :
ليه التوظيف ما يبينا !
أو : و أخيراً افتكينا من هالجامعة الكئيبة !
كل واحد منا عنده القدرة يغيّر واقعه ، يخلي أجمل أيامه أيام الجامعة
ينجز ، يملا السي في حقته شهادات حتى ما وصل إليها اكتسب خبرات و تجارب و قوى عوده للحياة و الوظيفة
،
من التجارب ما تكسر الرهبة ، تجرّب شيء ياما جرّبوه الناس ،
أو تخوض في أمر يخلي لك دافع حتى تكون في الخطوة التالية اللي رسمتها لـ نفسك ،
و مو ضروري تنجح فيها كلها ،
أمس سويناها ! بلانك كانت تردد : We will have fun !
و انا كنت متخوّقة ،
سوّيناها ! انبسطنا ، صحيح خربناها كثير ،
لكن طلعنا و احنا نقول : المرة الجاية أحسن شيء !
&We had Fun !
انبسطنا احنا ، و وّنسنا صاحباتنا ، جرّبوا شيء جديد ، راحوالـ مكان بعيد ،
و في الأخير كل واحدة فينا سوّت انجاز صغيرون ذاك اليوم !كلٌ بـ حسبه !

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s