غَفَرَ الله لَكُمْ ..

كتبت 1st March 2010 في 12:18 AM

 

رَبِّ اجْعَلْنِي مُقِيمَ الصَّلاةِ وَمِن ذُرِّيَّتِي رَبَّنَا وَتَقَبَّلْ دُعَاءِ
رَبَّنَا اغْفِرْ لِي وَلِوَالِدَيَّ وَلِلْمُؤْمِنِينَ يَوْمَ يَقُومُ الحِسَابُ

40،41 : ابراهيم


.
.

غفر الله لـ أحبابنا ،
فـ اهتمامهم يُكممنا عن بث ما يجيش في الصدور ..
حتى لو كان كلاماً لـ مجرد الكلام !
.
.
عرض لي صباح اليوم عارض صحي ..
منعني من الذهاب لـ موعد كنتُ قد رتبته مع أهلي منذ مدّة ،
تعللت بـ [ مرهقة ] و لم أفصّل ..
حتّى لمّا غضبت والدتي من نومي الغريب حتى أنّي لم أنتبه لـ منبه صلاة المغرب ..
أفصحت .. و أنتظر جزاء ذلك ..
.
.

غَفَر الله لـ أحبابنا ..
ظنّوا اطّلاعهم على محبتنا لهم ،
يلحقه إطلاعنا إياهم حتى على صغيرِ كلِّ أمر ..
.
.
” أص لا تتكلم معصبة ”
” ليه ؟ ”
” معصبة و خلاص .. روح ”
” طيب ليه .. أنا أخوك قولي لي ! ”
” So what ?! خلاص روح قاعد تعصبني زيادة ! ”

فـ خرج مغاضباً ناقماً على مزاجيتي المتقلّبة

لم يطّلع فـ غضب ،
و لو اطّلع لـ أقام تضماناً أخوياً عالميا و رابط عندي

.
.

غفر الله لـ أحبابنا ..
ربطوهم بنا .. حتى خاطر النفس خَطَروا معه !

.
.

غفر الله لـ أحبابنا ،
حتى المصير منعونا من اشراكهم التخطيط له ..
فـ إذا ما ماتوا همّا و كمداً لـ أجله ،
من لنا بـ إزعاجٍ صادقٍ محب كـ إيّاهم ؟

.
.

غفر الله لـ أحبابنا
نادمونا مواثيق المحبة حتى ثملنا ..
فـ لمّا جاء غدُ الأمر .. وكّلوا أنفسهم مجاهديه !
و تركونا في الساقة !

.
.
غفر الله لـ نا ..
لو لم نحب .. لـ توحّدنا ،
و لمّا أحببنا .. خالجنا بعض الاثم ..

.
.
غفر الله لي ..
دوامي غداً حتى الساعة الثانية ظهراً و لم أنم بعد

.
.

Advertisements
  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: